للبيع
للإيجار
قائمة المفضلة

التحضيرات الإنشائية لكأس العالم 2034 في السعودية

17 May, 2024
By Al Marwan
Share
التحضيرات الإنشائية لكأس العالم 2034 في السعودية

تُعيد الآن المملكة العربية السعودية تشكيل هويتها ضمن خطة عمل سريعة وذلك تماشياً مع رؤية السعودية 2030، والتي انطلقت عام 2016 للنهوض باقتصاد المملكة إقليميًا. إحدى الأمور الأساسية لهذه الرؤية هو تطوير بنية تحتية ومرافق رياضية استعدادًا لاستضافة أحداث عالمية كبرى مثل كأس العالم لكرة القدم 2034 وكأس آسيا 2027، وقد أعلن صندوق الاستثمارات العامة سنة 2022 عن استثمار كبير بقيمة 2.3 مليار دولار في سبيل تحقيق الأهداف الرياضية التي تطمح لها المملكة، ولحقه استحواذ كبير على حصص مسيطرة في أربعة أندية كبرى في دوري المحترفين السعودي – النصر، والاتحاد، والأهلي، والهلال من قبل صندوق الاستثمارات العامة في يونيو 2023، كما بينت بعض التقارير الأخيرة أن قيمة الاستثمارات المقدمة من أندية الدوري السعودي للمحترفين للحصول على بعض أفضل مواهب كرة القدم في العالم قاربت المليار دولار.

ساهمت مجموع المبادرات الاقتصادية والبنية التحتية والرياضية تعزيز صورة المملكة واختيارها لاحقًا البلد المضيف لكأس العالم 2034. سنتحدث في هذا المقال عن تطورات البناء والبنية التحتية المرافقة لهذه الأحداث، مع التركيز على الملاعب العشرة الرئيسية المخصصة لاستضافة كرة القدم العالمية.

استعدادات السعودية لكأس العالم 2034

اُستحدثت العديد من المبادرات الاستراتيجية والاستثمارات رفيعة المستوى في عالم كرة القدم استعدادًا لاستضافة المملكة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2034. تعزز هذه الخطوات مكانة المملكة في الرياضة العالمية، كما أنها تتوافق بسلاسة مع أهدافها الاقتصادية والثقافية الأوسع في إطار رؤية 2030.

انضمام كريستيانو رونالدو إلى نادي النصر السعودي – مصدر الصورة: سكاي سبورتس.
انضمام كريستيانو رونالدو إلى نادي النصر السعودي – مصدر الصورة: سكاي سبورتس.

1. الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد (أكتوبر 2021)

استطاعت الثلاثية المكونة من صندوق الاستثمارات العامة، وPCP Capital Partners وRB Sports & Media، شراء نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم البريطاني من شركة St James Holdings مقابل حوالي 415 مليون دولار.

2. حضور ولي العهد كأس العالم في قطر (نوفمبر 2022)

شهد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفل افتتاح بطولة كأس العالم في قطر في خطوة تدل على تعزيز العلاقات القطرية-السعودية بعد بضع سنوات من اضطرابها، وكانت هذه الخطوة الدبلوماسية محورية في تعزيز العلاقات الرياضية الإقليمية.

3. انتصار تاريخي على الأرجنتين (نوفمبر 2022)

حقق المنتخب السعودي فوز مذهل على المنتخب الأرجنتيني، الفائز ببطولة كأس 2022، بنتيجة 2-1، خلال مرحلة المجموعات. لفت هذا الانتصار أنظار العالم لكرة القدم السعودية.

4. توقيع كريستيانو رونالدو (ديسمبر 2022)

انضم نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى نادي النصر السعودي مقابل 200 مليون دولار، مما أدى إلى زيادة عدد متابعي النصر على مستوى العالم بشكل كبير، حيث ارتفع عدد متابعي حسابهم على انستغرام من 800 ألف إلى أكثر من 6 ملايين متابع.

5. ازدياد أعداد المواهب الرياضية العالمية (أواخر عام 2023)

انضم العديد من اللاعبين والمدربين البارزين إلى الأندية السعودية بعد انتقال رونالدو، بما في ذلك كريم بنزيمة، نغولو كانتي، روبرتو فيرمينو، وستيفن جيرارد.

6. استحواذ صندوق الاستثمارات العامة على أندية كرة القدم السعودية (يونيو 2023)

استحوذ صندوق الاستثمارات العامة على أندية الاتحاد والأهلي والنصر والهلال وحولها إلى شركات ومؤسسات غير ربحية، ونتج عن هذه الخطوة انتقال لاعبين دوليين، حيث انضم ما يقرب 90 لاعب من الدوريات الأوروبية إلى الدوري السعودي للمحترفين، وكان أبرزها انتقال نيمار إلى الهلال.

تزامن عرض السعودية لاستضافة كأس العالم 2034 مع سياسة التناوب التي تعتمدها الفيفا مفضلةً مضيف من آسيا أو أوقيانوسيا. ومع عدم وجود أي منافسين أقوياء آخرين من المنطقة وسحب أستراليا عرضها ظهرت المملكة العربية السعودية باعتبارها صاحبة العرض الوحيد.

غيّر تسلسل الأحداث السابق المشهد الرياضي السعودي ووضع المملكة كمرشح مثالي لاستضافة أحداث رياضية ذات شهرة عالمية،. سيتناول القسم التالي بعضًا من تطورات البنية التحتية وعمليات إنشاء الاستادات استعدادًا لكأس العالم 2034.

بناء ملعب السعودية لكأس العالم 2034

بينما تستعد المملكة العربية السعودية لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2034 وكأس آسيا 2027، هناك جهود جبارة في بناء الملاعب وتجديدها، حيث أصدرت وزارة الرياضة إشعار التأهيل المسبق في يوليو السابق لبناء وتوسيع خمسة ملاعب رئيسية - ثلاثة في الرياض واثنان في المنطقة الشرقية. هذه الجهود ليست جزء من استعدادات كأس آسيا فقط وإنما تعتبر أيضًا أساس تحضيرات كأس العالم، وقد خُصص استثمار إجمالي قدره 10.1 مليار ريال سعودي لهذه المبادرات مع التركيز على زيادة عدد المقاعد، وتعزيز مرافق اللاعبين ووسائل الإعلام، وتحسين تجربة المستخدم بما يتماشى مع معايير الفيفا ومؤتمر كرة القدم الأمريكية.

مخطط موقع مدينة الملك فهد الرياضية - الصورة مقدمة من Schiattarella Associati.
مخطط موقع مدينة الملك فهد الرياضية - الصورة مقدمة من Schiattarella Associati.

المخطط الرئيسي لمدينة الملك فهد الرياضية

ومن بين هذه المشاريع الضخمة يبرز مشروع تجديد مدينة الملك فهد الرياضية بالرياض الذي أُنشأ عام 1987 وهو مقر نادي الهلال السعودي، وقد أُحدثت بعض التعديلات عليه في سبيل زيادة السعة الحالية البالغة 68,750 متفرج إلى 92,000 متفرج، تماشيًا مع رؤية السعودية لاستضافة الأحداث الدولية العالمية. بعضًا مما يشمل هذا المشروع:

  • إنشاء وتجديد المبنى الرئيسي ومنصة المشاة والقاعة متعددة الرياضات ومرافق التدريب.
  • إنشاء مسرح ومكان عرض بالإضافة إلى أكاديمية لكرة القدم وألعاب كرة الصالات.
  • سقف قماشي مطور مع إضاءة ليد جديدة لتعزيز جمال المكان ليلًا.
  • تركيب لوحة فيديو بزاوية 360 درجة لتجربة رقمية غامرة.
  • هياكل تظليل جديدة ومعدات موفرة للطاقة مثل إضاءة ليد والمنتجات الموفرة للمياه.

يُنفذ هذا المشروع من قبل شركة Schiattarella Associati المسؤولة عن التصميم الأولي ومجموعة Mace Group كمستشار لإدارة المشروع، مع شركة Populous للهندسة المعمارية، ويعد المشروع بمثابة شهادة على التزام المملكة العربية السعودية باستحداث أفضل بنية تحتية في العالم الرياضي. ومن المقرر أن ينتهي المشروع في الربع الرابع من عام 2027، وسيحتوي الملعب الذي جُدد على مقاعد محسنة، ومرافق حديثة للاعبين ووسائل الإعلام، وخطة مخصصة لإدارة رعاية الملعب.

الملاعب الرئيسية الأخرى قيد التطوير

بالإضافة إلى مدينة الملك فهد الرياضية تعد الملاعب التالية أيضًا جزء من خطة المملكة العربية السعودية الكبرى لاستضافة كأس العالم 2034 وكأس آسيا 2027:

عرض استاد القدية لكأس العالم 2034 في السعودية - مصدر الصورة: مجلة أريبيان بزنس.
عرض استاد القدية لكأس العالم 2034 في السعودية - مصدر الصورة: مجلة أريبيان بزنس.

1- استاد القدية في الرياض: ملعب جديد على قمة منحدر يتسع لأكثر من 40 ألف متفرج، ومن المقرر أن يصبح مقر ناديي النصر والهلال.
2- استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض: سيشمل التجديد إزالة مضمار السباق وتوسيع طاقته الاستيعابية.
3- مشروع استاد جدة المركزي في جدة: جزء من مشروع التجديد العمراني الممتد على مساحة 5.7 مليون متر مربع باستثمارات 20 مليار دولار.
4- استاد الدمام في الدمام: من تصميم شركة Foster + Partners، ومن المقرر أن يستضيف العديد من مباريات كأس آسيا.
5- استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية في الرياض: كان من المقرر بدايةً أن يتسع لـ 100 ألف متفرج، وخُفض الآن إلى 60 ألف متفرج.
6- استاد الأمير سعود بن جلوي الخبر: ملعب متعدد الأغراض، موطن نادي القادسية، وتصل سعته إلى 15 ألف متفرج.
7- ملعب مدينة الملك فهد الرياضية في الطائف: يتميز بسقف كبير يوفر ظل للجماهير.
8- استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة : بني عام 1970 وتصل سعته الحالية إلى 20 ألف متفرج.
9- استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة: ملعب متعدد الأغراض يحتوي على مضمار لألعاب القوى وهيكل خرساني.

تعكس هذه التطورات العمرانية جدية المملكة في الامتثال لمعايير الرياضة العالمية ووضع الأساس لتجربة لا تُنسى لبطولة كأس العالم فيفا في عام 2034.

تعد هذه الجهود جزءًا من استراتيجية أوسع في إطار رؤية 2030 لجعل المملكة العربية السعودية مركز عالمي للرياضة والترفيه والسياحة. وبعيدًا عن الملاعب، تعمل المملكة العربية السعودية على تحسين التنقلات والربط بين المناطق لاستيعاب التدفق المتوقع من الزوار والسائحين، ويشمل ذلك توسيع شبكات النقل، وتعزيز الطرق، وتطوير المطارات. ومن الجدير ذكره أن قطاع البناء والمعدات الثقيلة يلعب دور محوري في هذا التحول، حيث يشير الخبراء إلى تزايد الطلب على أحدث وأجود الآلات المستأجرة لتلبية الجداول الزمنية المخططة لهذه المشاريع. اشترك في نشرتنا الإخبارية لمواكبة آخر التطورات والتحديثات ذات الصلة.

أفكار أعمال أحداث